Hijos de Adam en la Casa Blanca (Obama citando al poeta Saadi)

Bsmillah al rahmán y rahim

En ocasión de la fiesta de Nayrûz, el final del mensaje dirigido a Irán, su gobierno y sus ciudadanos, declara Obama:

“[…] There are those who insist that we be defined by our differences.  But let us remember the words that were written by the poet Saadi, so many years ago:  “The children of Adam are limbs to each other, having been created of one essence.”

With the coming of a new season, we’re reminded of this precious humanity that we all share.  And we can once again call upon this spirit as we seek the promise of a new beginning.

Thank you, and Eid-eh Shoma Mobarak .” (20 de marzo de 2009)

Obama es realmente bastante ágil con una cita sencilla y bien elegida

Los hijos de Adam  son partes del mismo cuerpo, creadas con la misma única esencia…

de un poeta clásico persa, Saadi y bienvenida para cualquiera con un mínimo de cordura. La cita es un guiño sobre la confianza depositada en las Naciones Unidas, puesto que está inscrita en el Hall de la entrada de la sede de la ONU de Nueva York, como indica p. ej.  la entrada de wikipedia,  que incluye la cita completa con los versos en persa.  No es más que una reformulación persa de más de un hadiz del Profeta Muhammad, sobre él sean las  bendiciones y la paz, pero es casi mejor citarlo así, indirectamente. Me alegro por ello, pero…  ¿Será suficiente? Sin resolver la pesadilla imperialista ocupación atlantista/neotalibanes en Afganistán, poco se pondrá avanzar… Nunca sobra la poesía, y su poder es cierto, por lo que pienso con moderación que supone un buen paso.  Allah sabe más.

P. S. Suplemento por puro capricho, porque parece un dictado de buenas plabras, el texto en árabe de la felicitación de Obama publicado por al-Sharq al-Awsat:

النص الكامل لرسالة أوباما للإيرانيين

واشنطن: «الشرق الأوسط»

وجّه الرئيس الأميركي باراك أوباما رسالته إلى الإيرانيين باللغة الإنجليزية، وجاءت معها ترجمة باللغة الفارسية، وبلغت مدة شريط الفيديو الذي سجل عليه أوباما كلمته ثلاث دقائق و36 ثانية. وفي ما يلي النص الحرفي للرسالة التي وجّهها أوباما إلى الإيرانيين بمناسبة رأس السنة الإيرانية، حسب وكالة الصحافة الفرنسية:

«اليوم أود أن أتقدم بأحر التهاني إلى كل من يحتفلون بعيد النيروز في كافة أنحاء العالم. هذه المناسبة هي تقليد قديم ولحظة تجديد، وآمل أن تستمتعوا في هذا الوقت الخاص من العام مع أصدقائكم وعائلاتكم.

أود التحدث بشكل خاص مباشرة إلى الشعب والقادة في جمهورية إيران الإسلامية. النيروز هو جزء من ثقافتكم العظيمة والجليلة، وعلى مدى قرون أسهمت موسيقاكم وأدبكم وإبداعكم في جعل العالم مكانا أفضل وأجمل.

هنا في الولايات المتحدة ساعدت مساهمات الإيرانيين الأميركيين في تعزيز مجتمعاتنا. نعلم أنكم تملكون حضارة عظيمة، كما اكتسبت إنجازاتكم احترام الولايات المتحدة والعالم.

على مدى ثلاثة عقود كانت العلاقات بين بلادنا متوترة، لكن في هذه المناسبة نذكر العناصر الإنسانية المشتركة التي تجمع بيننا. ستحتفلون بالتأكيد بالعام الجديد بالطريقة نفسها التي يحتفل بها الأميركيون بأعيادهم، بالتجمع مع الأصدقاء والعائلة، وتبادل الهدايا والحكايات، والتطلع إلى المستقبل بروح متجددة من الأمل.

هذه الاحتفالات تحمل في طياتها وعدا بيوم جديد، وعدا بفرصة لأطفالنا والأمن لعائلاتنا والتقدم لمجتمعاتنا والسلام بين الدول. هذه آمال مشتركة، وأحلام مشتركة.

لذلك، وفي فصل البدايات المتجددة هذا، أود أن أتحدث بوضوح إلى القادة الإيرانيين. هناك خلافات خطيرة ازدادت مع مرور الوقت. إدارتي ملتزمة الآن بممارسة دبلوماسية تعالج كافة المشكلات التي نواجهها، والسعي لإقامة علاقات بناءة بين الولايات المتحدة وإيران والأسرة الدولية. هذه العملية لن تتقدم بالتهديد، ونسعى بدلا من ذلك إلى حوار نزيه وقائم على الاحترام المتبادل.

أنتم أيضا أمامكم خيار. الولايات المتحدة تريد أن تأخذ جمهورية إيران الإسلامية مكانها الصحيح بين الدول. أنتم تملكون هذا الحق، لكنه يأتي بمسؤوليات حقيقية، ولا يمكن شغل هذه المكانة بالإرهاب ولا بالأسلحة، بل بالتحركات السلمية التي تبرهن على العظمة الحقيقية للشعب والحضارة الإيرانية. مقياس هذه العظمة لا يتجسد في القدرة على التدمير، بل في قدرتكم على البناء والإبداع.

لذلك، وبمناسبة عامكم الجديد، أريدكم يا شعب وقادة إيران أن تفهموا المستقبل الذي نسعى إليه. إنه مستقبل الاتصالات المتجددة بين شعبينا، والفرص الأكبر للشراكة والتجارة. إنه مستقبل يتم فيه التغلب على الانقسامات، وفيه تعيشون ويعيش جيرانكم والعالم الأوسع في أمن وسلام أكبر.

أعلم أنه لا يمكن التوصل إلى ذلك بسهولة. هناك من يصرون على أن تميزنا خلافاتنا، لكن دعوني أذكّركم بالكلمات التي كتبها الشاعر سعدي قبل العديد من السنوات: (أبناء آدم هم أطراف بعضهم لبعض، لأنهم خلقوا من جوهر واحد».

ومع بدء موسم جديد، يذكّرنا ذلك بهذه الإنسانية الغالية التي نشترك فيها جميعا. ونستطيع مرة أخرى استرجاع هذه الروح في سعينا لتحقيق وعد البداية الجديدة.

شكرا لكم، وعيد مبارك».

2 comentarios

Archivado bajo humanitarism, imperialism, islam, Obama, orientalism, poética, Poetry, politics, quotes, Sufism, كرامة, حرب في أفغانستان

2 Respuestas a “Hijos de Adam en la Casa Blanca (Obama citando al poeta Saadi)

  1. Salam Alaicum

    Yo también creí ese día que un gesto, cuanto menos, ya era mucho, muchísimo más que lo que había venido aconteciendo los últimos diez años.

    Ahora sólo falta un compromiso real, y si no mueren bloggers en las cárceles de Teherán, a lo mejor hasta se facilitan las cosas:/

  2. La muerte del bloguero iraní ha sido un palo muy duro, una ducha fría, una imagen clara de lo serio que es el infierno político para muchos, la revolución “islámica” iraní. Estuve a punto de escribir un post al respecto, pero me corté, porque me resaulta difícil hablar de alguien porque ha sido asesinado, o torturado en una cárcel. La verdad es que la angustia que produce esa y otras muertes tiene como precio nuestra propia capacidad de mirar a otro lado. Sé que no lo haces nunca, Taliba, y que tu valentía para mirar estas cosas de frente no tiene rémora. Espero que pronto Irán pueda ver cierta luz al final del túnel en el que lo han metido sus cuerpos de seguridad y sus funcionarios de un régimen tan duro. Aparentemente el blog no se ocupaba de cosas políticas, sino cultrales, y se escapó un comentario crítico, qure fue un comentario de más.
    Que Allah recoja en su rahma su alma y la de todos los muertos mártires por la injusticia de donde proceda. Un abrazo,

    ma’a assalâma.

Responder

Introduce tus datos o haz clic en un icono para iniciar sesión:

Logo de WordPress.com

Estás comentando usando tu cuenta de WordPress.com. Cerrar sesión / Cambiar )

Imagen de Twitter

Estás comentando usando tu cuenta de Twitter. Cerrar sesión / Cambiar )

Foto de Facebook

Estás comentando usando tu cuenta de Facebook. Cerrar sesión / Cambiar )

Google+ photo

Estás comentando usando tu cuenta de Google+. Cerrar sesión / Cambiar )

Conectando a %s